منتدى ولاية ميلة
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه, ثم تنشيطه عبر بريدك الإلكتروني.



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من كل عضو جديد أن يفعل اشتراكه من خلال بريده الإلكتروني
هذا المنتدى أنشىء لخدمتكم فاسعوا جاهدين لتطويره والرقي به إلى أعلى المستويات

شاطر | 
 

 بين الحيرة والدموع...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Amine
عضو فضي
عضو فضي
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: بين الحيرة والدموع...   الخميس أبريل 09, 2009 1:23 pm

بين الحيرة والدموع
ومع مشاعر الم التي تسيطر على القلب

وبين جرح عميق يسطر القلب وشتت اجزائه

ومع حلم كان كبيرا شامخا

بدات ارجائه تنهار
وحجارته تتناثر يمينا وشمالا
ابدا بكتابه حروفي الحزينه
التي بت اسكن حزن حروفي

تلك الحروف الساكنه المعدمه

التي لا تقوى على الصراح تقوى او حتى الانين
تتجمد معها الانفاس
وتبقى حزينه سجينة مع نفسها
صامته يكاد الصمت يغتال كل ما فيها من روح

ومع ذلك السكون القاتل
الذي يجتاح المكان ويغتال عذرية الحروف
ومع تلك الدموع الخافته الصامته المتبلدة
التي اصبحت حائرا فيها
بل واتجاهلها
وسأل نفسي دوما
هل هناك من يستحق دمعه؟
هل هناك من شيء يستحق ان تخلص له وتعطيه الوفاء
ليطعنك بلا رحمة ويتركك قتيلا مضرجا في دمائك

لا يؤلك اهتماما وينظر اليك نظرة ازدراء

ويبقى كالعاده الامل
ويبقى بصييص من ضوء قادم من بعيد لعل فيه النجاة
ومعه ذلك الاكسجين السحري الذي بنقذ روحا بعد موتها

في النهايه يبقى الامل
وستعود الفرحة يوما مع ميلاد فجر جديد
ربما هنا او هناك
فوق الارض او تحتها

دمتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
عضو فضي
عضو فضي
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: رد: بين الحيرة والدموع...   الجمعة أبريل 10, 2009 3:04 am

كلمات معبرة حقا (مشكور أخي أمين)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلسبيـل
عضو فعال
عضو فعال
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: رد: بين الحيرة والدموع...   الجمعة أبريل 10, 2009 1:27 pm

موضوع جميل جدا مشكور أخي أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين الحيرة والدموع...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ولاية ميلة :: المنتدى الثقافــي :: مواضيع ثقافية متنوعة-
انتقل الى: