منتدى ولاية ميلة
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه, ثم تنشيطه عبر بريدك الإلكتروني.



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نرجو من كل عضو جديد أن يفعل اشتراكه من خلال بريده الإلكتروني
هذا المنتدى أنشىء لخدمتكم فاسعوا جاهدين لتطويره والرقي به إلى أعلى المستويات

شاطر | 
 

 ديننا في حياتنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو فضي
عضو فضي
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: ديننا في حياتنا   السبت سبتمبر 05, 2009 8:53 pm



أحبتي أعضاء المنتدى
إن الصانع الذي يهتم بصنعته، فإنه عند بيعها يبين للناس أفضل طريقة لاستعمال صنعته، وإلا فإن الناس قد لا يعلمون أفضل طريقة لاستخدام هذا المصنوع فيعرضون عنه، وكلما كان المصنوع أدق، كلما كان البيان عنه أدق، وكلما تعدد الاستعمال للمصنوع، كلما كان الشرح أكبر، فعندما نشتري حاسبة علمية مثلاً نجد أن الشرح لكيفية استعمال هذه الحاسبة كثير.
وإذا استخدمنا هذا المصنوع بغير الطريقة التي دلنا الصانع عنه، أقل ما يمكن أن نقول بأننا لن نستفيد منه على الوجه الأكمل، بل في بعض الأحيان قد نعطل هذه المصنوع بسبب الجهل بكيفية طريقة الاستخدام.
فلو أن مصنعاً لسلعة ما جهز مهندساً متقناً ليشرح لكل من يشتري مصنوعاته شرحاً وافياً عن كل صغيرة وكبيرة ليستفيد المشتري من كامل خصائصها، فإننا نتأكد من أن القائمين على هذا المصنع موثوق بهم وبهذا ننصح كافة معارفنا بالتوجه لشراء تلك المصنوعات.

ولله المثل الأعلى،،،
فعندما خلق الله الإنسان، جهز له أفضل طريقة حتى يستفيد من كامل خصائصه، ومن اليوم الأول لنزول هذا الإنسان نزل معه طريقة الاستفادة من جسمه ومما حوله من المخلوقات.

وكانت هذه الطريقة ترسل مع أعلم وأشرف وأصدق وأعقل وأنصح البشر عليهم صلوات الله وسلامه بكفية الاستفادة من هذا الكون ومخلوقاته.
بل كانوا صلوات الله وسلامه عليهم يبينون طريقة الاستخدام عملياً.
ولهذا كان الدين أهم شيء في حياة البشر. فباتباع الدين يسعد الإنسان سعادتين: سعادة في الدنيا وسعادة في الآخرة.
ولهذا فأسعد البشر هم من يتبعون تعليمات الدين حرفياً بدون تبرير للانحراف عن تعليمات الدين.
وكان أفضل من طبق الدين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم صحابته الكرام رضوان الله عليهم جميعاً، وكانوا لا يتأولون أوامر الله ورسوله وإنما كانوا ينفذونها حرفياً.
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا تطبيق دينه على أنفسنا كما يريد ربنا تطبيقه، لا كما نريد نحن تطبيقه.
إنه أكرم مسؤول، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Amine
عضو فضي
عضو فضي
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: رد: ديننا في حياتنا   الإثنين سبتمبر 07, 2009 6:49 am

09
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed
عضو فضي
عضو فضي
avatar

مناصب إدارية :

مُساهمةموضوع: رد: ديننا في حياتنا   السبت سبتمبر 26, 2009 2:04 am

kk و thenk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديننا في حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ولاية ميلة :: المنتدى الإسلامـــي :: الدين في حياتنا-
انتقل الى: